Uncategorized

رسالتنا

 

عندما فكرنا في إطلاق «إعجاز» لم يكن هدفنا هو مجرد إضافة موقع جديد لقائمة المواقع العربية على شبكة المعلومات الدولية «الإنترنت».

بل هناك رسالة فكرية وتنويرية وعلمية بمرجعية إسلامية نحرص على نشرها أملًا منا في أن نكون سببًا في إحياء مجد هذه الأمة.

وأن تكون كلماتنا المنشورة والمواد الإعلامية التي نقدمها عبر موقع «إعجاز» نبراسًا ينير الطريق أمام من يرغب تصحيح مساره الفكري ويتخلص مما علق بذهنه من شوائب الأفكار العتيقة والدخيلة على ثقافتنا العربية والإسلامية.

وتتبلور رسالتنا الفكرية والإعلامية والعلمية في 7 أعمدة رئيسية نشييد عليها موقع «إعجاز» وهي:
1- العودة إلي الجذور، المتمثلة في طاعة الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)، مع الإلتفاف حول البرنامج (الفكري) الأصلي، الذي جاء به الاسلام، ووضعه موضع التنفيذ، في القرآن الكريم، مصداقا لقوله تعالي: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) (المائدة: 3)، وفي قوله صلى الله عليه وسلم: «تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدًا كتاب الله وسنتي».
2- الإعلان عن كمال الإسلام وتمامه، علي يد الرسول صلى الله عليه وسلم، فلا يحق لأحد أن يحل محله من الصحابة أو التابعين أو غيرهم، فوحي السماء للأرض قد توقف بوفاة الرسول، واكتمال الدين ثابت في حجة الوداع، بقوله تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) (المائدة: 3).
3- الصحابة والتابعين، حافظو علي الإسلام حتي وصل إلينا، غضًا طربًا لم تلوثه أهواء البشر.
4- تحييد الفكرالمتطرف، وإنهاءه من داخل الاسلام، مثل فكر التكفير والتفجير.
5- تحييد الفكرالمنحرف، وإنهاءه من خارج الإسلام، مثل الملحد والكافر والمشرك والمنافق.
6- تحقيق هذا الهدف من القرآن الكريم والسنة الصحيحة، والعلم وأدواته المختلفة.
7- إظهار وسطية الأمة الإسلامية بين مختلف الأمم، مصداقًا لقوله تعالي: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً) (البقرة: 143)

هذه رسالتنا.. وهذه غايتنا.. نسأل الله أن يوفقنا في إتمامها على الوجه الذي يرضيه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق