مقالات

(15) جوجل… والأعمدة الخمسة المتحكمة في الكون والإنسان

شركة جوجل هي مجرد كلمات تكتب على الشبكة العنكبوتية بمختلف اللغات وحتى الآن تعتمد شركة جوجل على الكلمات كلما تمددت في نشاطها أو زاد انتشارها حول العالم، فلو تخيلنا أن جوجل كشركة ليس لها كلمة يمكن التعرف عليها ولا محرك البحث جوجل ليس له كلمة توضع له.. هل كان أحد يعرف جوجل إلا من الكلمة التي يكتب بها وكل كلمة تكتب في جوجل، فيها معنى البعث والفناء.

ومصدر كل الخدمات والمنتجات التي يقدمها جوجل في صورة كلمات حتى مقر جوجل سواء كان المقر الرئيسي في أمريكا أو المقرات الفرعية حول العالم هي كلمات، فلو أن جوجل ومقراته حول العالم لا يوجد لها كلمات تعرف بها من حيث المبنى وعدد الغرف الموجودة فيه والشارع وعنوانه والمدينة والبلد والقارة الموجود فيها جوجل، فهل كان أحد يعرف شيء عن جوجل أو يفهم شيء عنه، وهذا معنى وأهمية الكلمات التي فيها معنى البعث والفناء.

وفي نفس الوقت فإنَّ جوجل إيرث، مجرد كلمات لها أسماء لا يتحرك إلا من خلال خريطة عليها كلمات، فيها معنى البعث والفناء وفيها أسماء كل الشوارع والمدن والمحافظات والولايات والبلاد والقارات حول الكرة الأرضية.

كما أن الموظفين العاملين في جوجل لهم سيرة ذاتية كلها مجرد أسماء توضع في كلمات، فتحتوي على كلمات بأسمائهم وأسماء شهاداتهم وأسماء الجامعات التي تخرجوا منها وأسماء بلادهم التي جاءوا منها وكل بلد تتبع قارة حول العالم وكل الأسماء والكلمات فيها معنى البعث والفناء حتى الشركات التي اشتراها جوجل لها أسماء وأصحابها لهم أسماء في صورة كلمات فيها معنى البعث والفناء، لذلك فإنَّ منتجات جوجل دون أسماء لا قيمة لها  بكل ما فيها من مكونات خاصة محرك البحث وكل الخدمات الإعلانية التي تقدمها الشركة، والخلافة والأسماء والكلمات والبعث والفناء فيها معنى الأعمدة الخمسة التي بني عليها الكون ووجود الإنسان.

الدكتور عبدالخالق حسن يونس، أستاذ الجلدية والتناسلية والذكورة بكلية الطب بجامعة الأزهر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق