مقالات

(11) خلق آدم من تراب… معجزة إلهية

العلم الذي يتحدَّث عنه الإنسان في قضية خلق الكون، هو علم مادي محدود، إذا أخذنا في الاعتبار ما تُمثله الروح من الإنسان، سنجد أنها تُمثِّل أكثر من 99.99% من نفس الإنسان والجسد يُمثِّل أقل بكثير من 0.01%.

ومن هنا فإن المادة العلمية، في علم الإنسان المنبثق عن الفهم والفكر والعلم ومكانة العقل والقلب، محدود في الحدود المادية لمادة الجسد والتي تمثل أقل بكثير من 0.01%، فلا يأتي أحد من علماء الفلك أو الفيزياء أو الطبيعية ليقول للناس إن علم الطبيعية في القرن الحادي والعشرين يتناقض مع حديث القرآن الكريم عن خلق الكون.

علم مادي محدود عن قضية خلق الكون

لأن العرض العلمي الذي يعرضه علماء الطبيعية عن العلم الذي يعرفونه عن خلق الكون وغيره أقل بكثير من 0.01%، ولم يدَّعي أحد من هؤلاء العلماء أنه يعرف شيء عن الروح، بل إن الجميع يعلم علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين أن معرفتنا عن الروح صفر في المائة.

وفي نفس الوقت فمعرفتنا العلمية عن الحامض النووي في الخلية البشرية، أقل بكثير من 0.01% والمجهول من الحامض النووي مجهول بنسبة 99.99%، وهذا ما أفصحت عنه الخريطة الجينية التي تعرف بالجينوم في عام 2020.

إذًا نحن أمام إنسان أمي يدَّعي العلم، مع أنه يعيش في علم من العدم بين المجهول في الروح والذي تمثل 99.99% والمعلوم من الجسد، والذي يمثل أقل من 0.01%، إذا عايرناه بالروح وهو العلم الذي من المفترض أن نعرف به حقيقة خلق الكون وحقيقة خلق الإنسان.

كما أن الإنسان يعيش في داخل مادة جسده في علم من العدم بين المجهول في الحامض النووي والذي يمثل 99.99%، والمعلوم من الحامض النووي والذي يمثل أقل من 0.01%، وهو العلم الذي من المفترض أن نعرف به حقيقة خلق الكون وحقيقة خلق الإنسان وبين المجهول والروح والجسد والحامض النووي في الجسد، نجد أنه على وجه الإجمال يمثل أكثر من 99.99%، بينما المعلوم يمثل 0.01%، والمجهول من المعلوم يصل إلى 99.99% في سلسلة متصلة الحلقات كلما خرجت من عدم دخلت في عدم.

وهذا فيه إعجاز هائل وعظيم لأن العلم البشري عن حقيقة خلق الكون وحقيقة خلق الإنسان، يصل إلى درجة العدم.

الدكتور عبدالخالق حسن يونس، أستاذ الجلدية والتناسلية والذكورة بكلية الطب بجامعة الأزهر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق