مقالات

(4) مصر… في الحج

الحديث عن مصر ومكانتها لا ينتهي ومنزلتها في الأرض وبين العالمين والتي لم يفهمها أحد من حكامها ولم يلتف أحدهم إليها إلا بالكلام، دون تحقيق فعل على أرض الواقع، فوصلت إلى ما هي عليه من حال، لا يرضي عدوًا ولا حبيبًا، فالجميع مشفق عليها، أملًا أن تعود إلى مكانتها كما أراد الله لها في الأرض والسماوات العلى.

فالحديث عن المكان، له دور بارز وعظيم في إظهار قوة ومتانة المكين، ومن هنا كان الهدف من أهمية الحديث عن المكان الذي تتميز به مصر، حتى نفهم ونعي مكانة مصر ليس في الحج فقط، ولكن في رسالة جميع الأنبياء وسائر المرسلين.

فمصر بمساحتها البالغة مليون وأربعة كم مربع، هي دولة عابرة للقارات في آسيا وإفريقيا، فتمثلها في آسيا سيناء بمساحتها البالغة حوالي 60 ألف كم مربع، وباقي المساحة في إفريقيا، والتي تشمل الوادي والدلتا بامتدادهما الصحرواي والبالغ حوالي 80 ألف كم مربع، والصحراء الغربية بمساحة حوالي 220 ألف كم مربع، والصحراء الغربية بمساحة حوالي 680 ألف كم مربع.

موقع مصر في العالم

تقع مصر في الركن الشمالي الشرقي من قارة إفريقيا، يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط بساحل طوله 995 كم، ويحدها شرقًا البحر الأحمر بساحل طوله 1941 كم، ويحدها في الشمال الشرقي فلسطين بطول 265 كم، ومن الغرب ليبيا بطول 1115 كم، وجنوبًا السودان بطول 1280 كم، ويخترقها نهر النيل من أسوان إلى البحر الأبيض المتوسط بطول 1520 كم (حوالي 23%)، من طول نهر النيل البالغ 6690 كم.

هذا الموقع الجغرافي المميَّز والاستراتيجي المرموق، جعل من مصر مركز اتصال وتواصل مع القارات الستة، فهي دولة آسيوية وإفريقية، كما يربطها البحرين الأبيض والأحمر بآسيا وإفريقيا، ويفصلها البحر الأبيض عن أوروبا، ويربطها بالأمريكتين عبر جبل طارق، كما يفصلها البحر الأحمر عن الجنوب الغربي لأستراليا، وهذا معناه أن مصر تحزم العالم من المركز والأطراف، رابطة القارات ببعضها البعض الآخر، آسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأستراليا برباط وثيق.

وهذا فيه إعجاز هائل وعظيم، حيث تعتبر مصر سرة الكرة الأرضية، التي تربطها من المركز والأطراف مع قارات العالم المختلفة، ولولا وجود السرة لانفكت عري الكرة الأرضية وتفتت، مثلما يحدث في الإنسان.

الدكتور عبدالخالق حسن يونس، أستاذ الجلدية والتناسلية والذكورة بكلية الطب بجامعة الأزهر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق