مقالات

(24) مشروع الفسيلة… ودروس من الهجرة

مع استمرار المزيد من البراءات تقدَّمت آسيا في هذا المجال عدا بالطبع بلدان العالم العربي والإسلامي، وزادت حصة آسيا طبقًا للويبو، من مجموع الطلبات المودعة، في العالم في براءات الاختراع، من 49.7% في عام 2006 إلى 64.6% في عام 2016.

ويُعزى ذلك بالأساس، إلى النمو القوي الذي شهدته الإيداعات في الصين، وتسلّمت المكاتب الكائنة في آسيا ما يزيد قليلاً عن مليوني طلب براءة اختراع، وفيما يخص الطلبات المودعة في الخارج، لا يزال المقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية يحتلون الصدارة، فقد أودعوا عددًا من طلبات البراءات في الخارج بلغ (918 215) ويفوق بأربعة أضعاف عدد ما أودعه المقيمون في الصين من تلك الطلبات (522 51)، وتلي الولايات المتحدة الأمريكية، اليابان (819 191) وألمانيا (378 75) وجمهورية كوريا (945 69).

ومن ضمن أهم بلدان المنشأ ذات الدخل المتوسط، استحوذ البرازيل والهند وماليزيا والمكسيك وجنوب إفريقيا، على نسبة عالية من الطلبات في الخارج مقابل مجموع الطلبات المودعة، إذ تراوحت تلك النسبة بين 27.3% فيما يخص البرازيل و47.5% فيما يخص الهند، وكانت غالبية الطلبات، التي أودعت في الخارج ومنشأها تلك البلدان تستهدف الحماية في الولايات المتحدة الأمريكية.

براءات الاختراع في العالم

 ومن أصل البراءات السارية في كل أنحاء العالم، في عام 2016 والبالغ عددها 11.8 مليون براءة، كانت 2.8 مليون براءة سارية في الولايات المتحدة الأمريكية، ومليونا براءة سارية في اليابان، و1.8 مليون براءة سارية في الصين.

ويشمل التقرير بيانات، عن معدل مشاركة النساء في طلبات البراءات المودعة، من قبل المقيمين في المكاتب الوطنية/ الإقليمية، جُمعت باستخدام تكنولوجيا طوّرتها الويبو لأغراض التعرّف على الأسماء، وهو يبيّن على سبيل المقارنة، معدلات عالية في الاتحاد الروسي (38.7%) من الطلبات المودعة من قبل المقيمين تحتوي على اسم امرأة واحدة على الأقل،  والمكسيك (36.4%) والولايات المتحدة الأمريكية (27.5%) وإسبانيا (24.6%) والبرازيل (24.5%).

وتتسم تلك البلدان، بارتفاع حصة الإيداعات المتعلقة بعلوم الحياة مثل البيولوجيا من مجموع الإيداعات، إذ يُلاحظ في تلك العلوم مشاركة النساء بمعدلات أكبر مما يُسجّل في فروع العلوم والتكنولوجيا الأخرى، فأودِع على صعيد العالم في عام 2016، نحو 7 ملايين طلب من طلبات العلامات التجارية، بما يشمل 9.77 مليون صنف، وهذا يمثّل زيادة بنسبة 16.4% مقارنة بعام 2015 ونموًا للعام السابع على التوالي.

الدكتور عبدالخالق حسن يونس، أستاذ الجلدية والتناسلية والذكورة بكلية الطب بجامعة الأزهر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق