فكر منحرف

مواقع المتطرفين تزيد خطورة الإنترنت على النشء

قال الشيخ مصطفى زيادة، عضو المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، إنَّ خطورة الإنترنت تبدأ من المواقع المتطرفة، حيث أمرنا الله عز وجل بالاعتدال والتوسّط، ولكن بعض الأشخاص يغالون في تدينهم، وينشرون هذا الفكر على شبكة الإنترنت.

وأكد خلال ندوة بعنوان “مخاطر الإنترنت على الأبناء”، عقدتها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بجنوب سيناء، أن قراءة الأبناء لتلك الأفكار تؤدي إلى زرع بذرة التطرف والتشدد فيهم، وبذلك قد تحدث بعض النزاعات على أساس ديني في مجتمعاتنا العربية.

وأوضح أنَّ التربية السليمة هي التي تولد لدى الأبناء الرقابة الحقيقية في تجنب مخاطر الإنترنت.

ووجَّه رسالة إلى الوالدين، قائلًا “ما عليكم إلا زرع البذرة الأساسية في نفوسهم، وحاولوا أن تثقوا بأبنائكم لأن هذه هي الوسيلة الوحيدة لكي يشعروا بالمراقبة الذاتية بعيدًا عن الضغوط التي يفرضها الآباء والمجتمع على حد سواء”.

وشدد على أن منع الأبناء من استخدام الإنترنت ليس الحل الأفضل فرغم مساوئه، إلا أنه غني بالأفكار التي تفيد الطفل والتي تستطيع تنمية مواهبه وقدراته.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق