مقالات

إعجاز الأعمدة الخمسة التي بني عليها الكون.. الكلمات

لولا الكلمات التي تلقاها آدم عليه السلام من الله سبحانه وتعالى، ما عرفنا أن ننطق  بكلمة واحدة  منها، وما تمكن إنسان من فهم إنسان آخر، في غياب الكَلمات وما عرف أحد من البشر شيء عن المخلوقات الموجودة على ظهر الأرض.

وما فهم أحد من الناس شيء عن الكون وما فيه من مخلوقات، لأنه لا يمكن أن يوجد كون ولا إنسان دون وجود كلمات حتى أصبح أمر الكلمات مثل أمر الأسماء وأمر الخلافة في الأرض.

وقد أشار القرآن الكريم إلى هذه الحقيقة القرآنية، كي يلفت نظر الإنسان إلى أهمية وجود الكَلمات في حياته، والتي لولاها ما وجدت الحياة.

قال تعالى: “فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ” (البقرة/  37).

فلولا وجود الكَلمات ما وجدت الأحرف ولا الجمل ولا العبارات، ولا الصفحات المكتوبة في فصل من فصول الكتاب، ولا باب من أبوابه، وما وجد كتاب يكتب أو يقرأ، وهذا معناه لا وجود للعلم ولا أدوته.

وهذا معناه أيضًا لا وجود للبديهيات، ولا إلى الاستنباط ولا للفكر ولا للعلم أو الجهل أو الأمية أو الظن أو الشك أو الوهم.

ما يعني انقراض الكون والإنسان في لحظة واحدة، لأن غياب الكلمات معناه أن تصبح حياة الإنسان والكون والعدم سواء.

وفي غياب الكلمات لا وجود للخلافة ولا وجود للأسماء، ما يعني أن هذه الكلمات الثلاثة مربوطة مع بعضها البعض الآخر برباط وثيق، ومعهم الكون والإنسان.

فلا كون بدون خلافة، ولا كون بدون أسماء، ولا كون بدون كلمات.

وهذا فيه إعجاز كبير وعظيم، لأهمية الكلمات في حياة الكون وحياة الإنسان، وهذه الحقيقة القرآنية والتي أشار إليها  القرآن الكريم فيها إعجاز لا يساويه إعجاز آخر سوى في الكلمات الخمس، في الخلافة والأسماء والكلمات والبعث والفناء.

فتلقي آدم عليه السلام الكلمات كلها، من الله سبحانه وتعالى، كما تعلم الأسماء كلها منه سبحانه، مثلهما مثل أمر الخلافة، ما يؤكد الأهمية القصوى للكلمات والأسماء والخلافة، إلى قيام الساعة.

وكان الأمر المباشر من الله سبحانه وتعالى، جعلها تنتقل بالأمر المباشر، من الآباء إلى الأبناء إلى الأحفاد، عبر الأجيال ومن خلال الجينات الوراثية.

وهذا يبرز لنا أهمية الكَلمات في الكون والحياة، ولولاها لفقد الكون قيمته، وأصبح الإنسان عدم في الزمان والمكان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق